عاشقٌ من فلسطين – محمود درويش

عيونك شوكة في القلب توجعني ..و (….) و أحميها من الريح و أغمدها وراء الليل و الأوجاع.. أغمدها فيشعل جرحها ضوء المصابيح و يجعل حاضري غدها أعزّ عليّ من روحي و أنسى، بعد حين، في لقاء العين بالعين بأنّا مرّة كنّا وراء، الباب ،إثنين! كلامك كان أغنية و كنت أحاول الإنشاد و لكن الشقاء أحاط Read more about عاشقٌ من فلسطين – محمود درويش[…]

Share